في الجلسة الحادية عشر للمجلس البلدي:

- مناقشة وجود خزانات للبترول في منطقة سكنية

- توصيات عن الشراكة بين القطاع الخاص والحكومي لدعم المشاريع الخدمية في البلديات

- الخيارين يقترح زيادة ارتفاع مساكن المواطنين الى ثلاثة ادوار مع بنت هاوس

- الغالي يطالب بإيجاد البدائل لأصحاب العزب التي تم ازالتها من مناطق خارج التخطيط

 

 

 

 

ناقش المجلس البلدي المركزي - خلال جلسته الحادية عشر ،اليوم الثلاثاء الموافق 26- 01 -2016م ، بدورة انعقاده الخامسة، بقاعة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، برئاسة المهندس حمد بن لحدان المهندي، نائب رئيس المجلس البلدي ، رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة ، تقارير وتوصيات لجنة الخدمات والمرافق العامة ، بشان كلاً من  مقترح وجود خزانات ضخمة للبترول في منطقة سكنية مكتظة بالسكان، والمقدم من العضو عبدالرحمن بن عبدالله الخليفي  عضو المجلس البلدي المركزي ممثل الدائرة (10).

وتقارير وتوصيات مقترح بشان الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي لدعم المشاريع الخدمية في البلديات، والمقدم من العضو ناصر بن ابراهيم المهندي  عضو المجلس البلدي المركزي ممثل الدائرة (25) .

كما ناقش المجلس البلدي المقترح المقدم  من العضو محمد بن صالح الخيارين، عضو المجلس البلدي المركزي ممثل الدائرة (16)  بشان زيادة ارتفاع مساكن المواطنين الى ثلاثة ادوار مع بنت هاوس.  وبعد المناقشة بالاجتماع  وافق الاعضاء على  احالة المقترح الى اللجنة القانونية لإبداء الرأى القانوني فيه، ثم احالته الى لجنة الخدمات والمرافق العامة  للدراسة والمناقشة .

كما تحدث العضو خالد بن عبد الله الغالي المري عضو المجلس البلدي المركزي ممثل الدائرة (22)  ، في بند ما يستجد من أعمال، عن مقترح ايجاد البدائل لأصحاب العزب التي تم ازالتها من مناطق خارج التخطيط ، وبعد المناقشة بالاجتماع  وافق الاعضاء على  رفع التوصيات المناسبة بشان هذا  الموضوع.

وعرض السيد ناصر سعد النعيمي  القائم بتسيير أعمال الامانة العامة ومدير ادارة الخدمات المشتركة، جدول الرسائل الواردة للمجلس ، 

وجود خزانات ضخمة للبترول في منطقة سكنية

وعرض المهندس خالد بن عبد الله الهتمي، نائب رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة، توصيات اللجنة المرفوعة للمجلس لمناقشتها واعتمادها وهي كالأتي:

  بناء على تقرير لجنة الخدمات بشأن مقترح (وجود خزانات ضخمة للبترول في منطقة سكنية مكتظة بالسكان) والمقدم من العضو عبد الرحمن بن عبدالله الخليفي– ممثل الدائرة (10) ، والمحال الى اللجنة بناءً على قرار مكتب المجلس .

نظراً لخطورة وجود خزانات ضخمة للبترول وقربها من المناطق السكنية ومراكز الخدمات الحيوية والصحية في منطقة ابو هامور .

 يسُر اللجنة أن ترفع الى سعادة رئيس المجلس البلدي المركزي التوصيات التالية:

أولاً : وزارة البلدية والتخطيط العمراني

   يأمل المجلس البلدي المركزي من وزارة البلدية والتخطيط العمراني الموقرة النظر في امكانية تخصيص موقع مناسب يكون بعيداً عن المناطق السكنية بالدولة لنقل خزانات الوقود إليها وذلك بالتنسيق مع شركة قطر للوقود.

ثانياً: وزارة الداخلية - الادارة العامة للدفاع المدني

  يأمل المجلس من الادارة العامة للدفاع المدني دراسة عمل التدريبات اللازمة لعملية الإخلاء الوهمي للسكان العاملين في مستودعات ابو هامور وذلك بالتنسيق مع شركة قطر للوقود لإعداد خطة إخلاء في حالة حدوث طارئ .

ثالثاً: شركة قطر للوقود :

1- التأكد من توفير وسائل الأمن والسلامة داخل مستودعات الوقود وتأمين المداخل والمخارج الرئيسية ومخارج الطوارئ بما يحقق إخلاء المستودع من الأشخاص والناقلات بالسرعة المناسبة في حالة نشوب حريق أو التعرض لأية مواقف طارئة .

2- التأكد من أن تصميم الهيكل الإنشائي للمبانى والحوائط الخارجية لمستودعات البترول من مواد غير قابلة للاشتعال ومقاومة للحريق طبقاً للمواصفات الفنية والهندسية الصادرة من الجهات المختصة. 

3- الصيانة الدورية لأجهزة الانذار والأجهزة الخاصة بالحريق.

4- التنسيق المستمر مع الادارة العامة للدفاع المدني لتفادي أي مخاطر قد تحدث في حالات الطوارئ.

ثم اعتمد المجلس التوصيات

 

دعم المشاريع الخدمية في البلديات :

كما عرض المهندس خالد بن عبد الله الهتمي، نائب رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة، توصيات اللجنة المرفوعة للمجلس لمناقشتها واعتمادها وهي كالأتي:

بناءً على تقرير لجنة الخدمات والمرافق العامة بشأن المقترح المقدم من العضو ناصر بن ابراهيم المهندي عضو المجلس البلدي المركزي -  ممثل الدائرة (25) ، بخصوص الموضوع أعلاه)، والمحال الى اللجنة بناء على قرار مكتب المجلس تسُر اللجنة أن ترفع الى سعادتكم التوصية التالية :

يثني المجلس على الجهود التي تقوم بها وزارة البلدية والتخطيط العمراني على اشراك القطاع الخاص في المشاريع الاجتماعية والذي نتج عنه مؤخراً افتتاح حديقة التواصل في مدينة الخور بإشراف مباشر من بلدية الخور والذخيرة وتمويل من مكتب التواصل الاجتماعي التابع للشركات العاملة براس لفان الصناعية.

وعليه يوصي المجلس بالتالي:

وزارة البلدية والتخطيط العمراني:

دراسة زيادة المشاركة بين القطاع الخاص وجميع البلديات بالدولة لدعم المشاريع والأعمال التي تنفذها البلديات في المدن والقرى مثل مشاريع الحدائق والمسطحات الخضراء ومناطق ألعاب الأطفال وغيرها من المشاريع التي تخدم المجتمع.

ثم اعتمد المجلس التوصيات

عربية

Latest News

أحدث الأخبار